لا تشحن في الليل

أشارت دراسة، نقلتها صحيفة “صن” البريطانية، إلى أن شحن الهاتف طوال الليل يزيد الفترة التي يبقى بها الجهاز متصلا بالطاقة الكهربائية إلى حد كبير.

فبالنسبة للكثيرين من مستخدمي الهواتف الذكية آخر شيء يفعلونه قبل النوم هو شحن أجهزتهم ليكونوا جاهزينَ صباحا للانطلاق إلى أعمالهم دونما قلق من نفاد البطارية في أوقات مهمة

لكن دراسةً جديدةً أجراها الخبراء أوضحت السلبيات العديدة التي تسببها هذه العادة على بطارية الهاتف، والتي تؤدي على المدى البعيد إلى زيادة الجهد على البطارية.

وحسب الدراسة، فإن ذلك يؤثر على المدى البعيد في قدرة خلايا هذه البطارية على الاحتفاظ بالشحن لفترات أطول، ما يعني نفاد البطارية بسرعة أكبر.

والنصيحة التي يقدمها الخبراء، هي إبقاء الهاتف موصولا بالطاقة الكهربائية إلى أن تمتلئ البطارية بشكل كامل ثم فصله عن مصدر الطاقة.

وفي هذا الأمر يقول حاتم زين، مؤسس شركة “أوسيا” لتقنيات الشحن اللاسلكي لمجلة “التايم” : ” لو كنت تشحن هاتفك خلال فترة النوم، فهذا يعني أن الهاتف متصل بالطاقة الكهربائية لمدة 3 إلى 4 أشهر في السنة.

ورغم محاولات صانعي الهواتف الذكية والبطاريات لمعالجة هذا السيناريو، فإن الأثر السلبي للشحن بتلك الطريقة سيكون سلبيا أيضا على طاقة البطارية.

فمنذ هذه الليلة، فكر في شحن هاتفك بشكل كامل قبل النوم، ولا تنس الاطلاع على عادات سلبية أخرى نقوم بها عند شحن هواتفنا الذكية.

من المحتمل أنك ستبدأ في ملاحظة تدني فاعلية البطارية بعد عامين من شرائها، وبالتالي يتعين عليك القيام بعدة تغييرات في عادات الشحن. انتظر حتى يتدني مستوى الشحن إلى 35 أو 40 في المائة ثم ابدأ الشحن.

إبقاء الجهاز باردا سيساعد أكثر وبالتالي انزع غطاء الهاتف. إذا كان من الضروري أن تشحن خلال الليل فضع الجهاز في طبق ما فهذا يقلل من احتمالات الحريق. وفي جميع الأحوال احذر من وضعه فوق الفراش أو تحت المخدة فقد يؤدي ذلك إلى كارثة.

وسوم

ربما يعجبك أيضا...

0 تعليقات “لا تشحن في الليل”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

استطلاع رأي

ماذا تُفضل ؟

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...