سينما وتلفزيون

15 لقطة يجب على كل مصور وصانع أفلام تعلمها

نقدم لكل مصور وصانع أفلام هذا الدرس المفيد والشيق والذي يوضح الأساسيات في تحديد مكان وضع الكاميرا وتوجيهها وذلك ابتداءً من زاوية الكاميرا وانتهاء بحجم اللقطة.

 

اذا كنت مصور وصانع أفلام جديد في عالم صناعة الأفلام والسينما فمن المحتمل بأنه لديك فكرة مبدئية

عن كيفية تحضير وإعداد لقطة، فلا بد أنك شاهدت ما يكفي من الأفلام لتعرف بأن اللقطات تكون ذات قياسات وزوايا مختلفة،

وكما أن بعض اللقطات تحوي على حركة على عكس لقطات أخرى.     

 

وإذا كنت تمتلك رغبة قوية بأن تبدأ بقوة في عالم صناعة الأفلام والتصوير السينمائي فننصحك بفهم هذا الدرس بكل انتباه وحذر،

حيث سنلقي فيه الضوء على  أكثر من خمس عشرة لقطة تعتبر الأكثر ستخداماً في جميع الانتاجات السينمائية

والتي تتضمن الأنواع المختلفة من الزوايا والقياسات وحركات الكاميرا.

 

 

قبل أن تبدأ بالتفكير في التعرف على جميع حركات الكاميرا السريعة مثل الويب بان (whip pans) واللقطات الطويلة (long take)

 و لقطة الملاحقة المقلوبة (upside-down tracking shot) من المفترض أن تتعرف على اللقطات الأساسية.

 

 

وهنا نصنف لقطات الكاميرات بشكل عام إلى ثلاث فئات رئيسة ألا وهي: زاوية الكاميرا وحجم اللقطة و حركة الكاميرا.

• زاوية الكاميرا: مستوى العين وتعرف بـ (eye level), الزاوية الهولندية وتعرف بـ (Dutch Angle),

الزاوية المنخفضة (low angel), الزاوية المرتفعة (high angel) , لقطة فوق الأكتاف ( over the shoulder).

 

 

حجم اللقطة: اللقطة القريبة (close up)، اللقطة المتوسطة (medium)، اللقطة الطويلة (long shot)،

بالإضافة إلى اللقطة الأحاديةالثنائيةالثلاثية و زاوية المنظور POV ” التي تحدثنا عنها سابقا ” التي ينظر إليها الشخص.

 

 

حركة الكاميرا: 360 درجة، التكبير (zoom)، الانتقال و الميلان (pan/tilt)، الدوللي أو الكرين (dolly/crane)

والحركة العشوائية (random).

 

تعطي هذه القائمة مقدمة تعريفية جيدة للمبتدئين للاطلاع على الأساسيات في التكوين الفوتوغرافي للقطات ولكنها بالتأكيد غير كافية،

فعلى سبيل المثال جميع اللقطات السابقة تملك نماذج أكثر شدةً وأكثر مبالغة لتوصيل رسالة واهداف مختلفة للمُشاهدين.

 

 

وكمثال حي: ففي حال أخذت لقطة زاوية مرتفعة تقليدية (حيث عدسة الكاميرا تنظر للأسفل على الهدف) هذه اللقطة

سوف تعكس للمشاهدين بأن الهدف ضعيف أو ليس في موضع السيطرة، وفي المقابل إذا رفعت حجم هذه اللقطة

ذات الزاوية المرتفعة وجعلته من زاوية نظر عين الطائر (أي أن الطائر هو الكاميرا) سوف ينقل لك المشهد هذا

رسالة مغايرة تماماً.

 

 

وفي جميع الأحوال فإن هذه اللقطات الخمسة عشر هي لقطات رئيسة في صناعة الأفلام والتصوير السينمائي

وكما أنها الكلمات الأولى التي يتعلمها صانع الأفلام في لغة السينما، لذا لا بد عليك من الاطلاع والتعرف عليهم.

 

وليس هذا فحسب بل ننصحك بحمل كاميرتك وتجريبهم بشكل عملي ولمرات عديدة حتى تتقنهم بشكل جيد

وتصبح قادراً على توظيفهم في أعمالك. وبعد أن تصبح هذه اللقطات مألوفة لديك ابتعد عن التقليد وابتكر لقطات

تكون بمثابة بصمة خاصة لك في عالم صناعة الأفلام والتصوير السينمائي.

 

كـ مصور وصانع أفلام هل هنالك لقطات اخرى لم يتم ادراجها في هذا المقال؟ شاركنا برأيك في خانة التعليقات.

The post 15 لقطة يجب على كل مصور وصانع أفلام تعلمها appeared first on Creative School Arabia.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة